مالي :وفاة الشخص الذي حاول طعن الرئيس الانتقالي المالي آسيمي غويتا، يوم عيد الأضحى، أثناء صلاة العيد.

اثنين, 26/07/2021 - 09:00

حسب بيان صادر عن السلطات في مالي أعلنت ،عن  وفاة الشخص الذي حاول طعن الرئيس الانتقالي المالي آسيمي غويتا، يوم عيد الأضحى، أثناء صلاة العيد.

وجاء في بيان صادر عن الحكومة بثه التلفزيون الحكومي، أن الشخص المذكور تدهورت حالته الصحية بشكل مفاجئ خلال التحقيق معه لمعرفة ملابسات محاولته طعن الرئيس الانتقالي.

وأضاف البيان أنه نقل إلى المستشفى حيث وافته المنية، مشيرا إلى أن السلطات أمرت بإجراء تشريح له لمعرفة سبب الوفاة.

وأعلنت الحكومة في نفس البيان أن وفاة الشخص المذكور «لن تعيق التحقيق المفتوح لمعرفة ملابسات محاولة طعن الرئيس الانتقالي».

وأضافت أن «المعطيات الأولية والمعلومات التي تم جمعها أكدت أن محاولة الطعن ليست عملا معزولا».

وكان شخص مجهول الهوية قد حاول طعن الرئيس الانتقالي المالي آسيمي غويتا، يوم الثلاثاء الماضي، حين كان يؤدي صلاة عيد الأضحى في المسجد الكبير بالعاصمة باماكو.

وقال غويتا في تصريح صحفي عقب المحاولة إنها «عمل معزول»، مقللا من أهمية الأمر.

واعتقل منذ محاولة الطعن وشخص آخر، ولكن الحكومة لم تعلن أي تفاصيل حول هويتهما

عرض مدفوع